• العنوان:
    شارع المحافظة
    بناء فندق بلال الكبير
    دمشق سوريا
    البريد الإلكتروني:
    email@acsad.orgعنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
    رقم الهاتف:
    00963-11-2266250/2266251
    رقم الفاكس:
    00963-11-2264707
    http://www.acsad.org
    إرسال بريد إلكتروني. جميع الحقول التي بجانبها (*) مطلوبة.
  •    
  •  
User Defined Left Part
User Defined Middle Part
User Defined Right Part

الإحصائيات

عدد الزوار: 58

عدد الصفحات: 481

عدد الزيارات: 1239704

MOD_WHOSONLINE

MOD_WHOSONLINE_WE_HAVE

القاهرة تستضيف اجتماعات الدورة الـ 38 للمجلس التنفيذي لأكساد

     بترحيب من وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في جمهورية مصر العربية الدكتور عبد المنعم البنا، وبمشاركة وزراء الزراعة العرب ورؤساء وفود الدول العربية أعضاء الدورة الـ 38 للمجلس التنفيذي للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)/الكويت، والأردن، ولبنان، وليبيا، ومصر، والمغرب، والصومال/، وبحضور الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ومدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، وممثلي عدد من المنظمات العربية والدولية، بدأت في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، اجتماعات الدورة المذكورة للمجلس التنفيذي.

     وأكد وزير الزراعة المصري الدكتور عبد المنعم البنا، في كلمة له، أن مواجهة التحديات والمتغيرات المناخية الراهنة، يتطلب من الجميع، حكومات ومنظمات وهيئات وصناديق، التدخل بمختلف السبل لتعزيز التنمية الزراعية في البلدان العربية الأكثر تأثراً وتضرراً من جراء ذلك، والسعي لانتهاج سياسات زراعية فاعلة لتحسين الأمن الغذائي وتطوير الإنتاج الزراعي فيها.

     وأشاد الدكتور البنا بجهود المركز العربي (أكساد)، وبالدور الذي يلعبه من خلال محطاته البحثية ومشاريعه وأنشطته في مختلف مجالات عمله في المناطق الجافة وشبه الجافة العربية، والذي يسهم بكل جدية ومسؤولية في تطوير الموارد الطبيعية والبشرية في هذه المناطق واستثمارها بالشكل الأمثل، بما يعزز الأمن الغذائي في الوطن العربي.

     من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية في دولة الكويت رئيس المجلس التنفيذي لأكساد المهندس فيصل الحساوي، في كلمته، أن المنطقة العربية تواجه ظروفاً صعبة تتطلب العمل الجاد على تعزيز العمل العربي المشترك لمجابهة متغيرات جدية في مجالات تنموية واقتصادية واجتماعية وبيئية وتكنولوجية، والتوصل إلى حلول تتواءم مع هذا الواقع المتغير، مشيراً إلى أن إمكاناتنا الكبيرة والواسعة كدول ومؤسسات عمل عربي مشترك تجعلنا فاعلين ومؤثرين فيما لو استطعنا تنسيق واستخدام هذه الإمكانات بشكل صحيح ومؤثر وبروح الفريق الواحد والعمل الجماعي الواسع.

     ولفت إلى أن أكساد استطاع خلال مسيرته العلمية ومنذ إنشائه، ومن خلال دراساته وأبحاثه وبرامجه ومشاريعه وأنشطته في مجالات عمله في المناطق العربية الجافة وشبه الجافة، من تحقيق إنجازات عديدة في مجال المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والمائي ومعالجة تحديات التغيرات المناخية في الدول العربية، والعمل على تحويل هذه المناطق من هامشية للإنتاج الزراعي إلى مناطق إنتاجية واجتماعية مستقرة ومتكاملة تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة.

    ونوه المهندس الحساوي بأن أكساد، إدارة وخبراء وباحثين، قد عزز في السنوات الأخيرة أنشطته وفعالياته في الدول العربية، واستطاع من خلال أبحاثه ودراساته ومشاريعه التنموية التي نفذها في هذه الدول، دعم جهودها التنموية وتنمية قدراتها الفنية، مما أكسبه سمعة طيبة على المستويين العربي والدولي وأصبح بيت خبرة لكل العرب في مختلف مجالات عمله.

     بدوره، أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية الدكتور كمال حسن علي، أن الجامعة تعتبر أكساد في طليعة منظمات العمل العربي المشترك، معتبراً أنه فخر لجامعة الدول العربية أن ينضوي تحت مظلتها مركز كأكساد.

     ودعا الدول العربية للاستفادة القصوى من أكساد كمركز بحثي علمي تطبيقي يعمل أكثر بكثير مما يقول، مشيراً إلى أن المركز حقق العديد من الإنجازات والأهداف التي أُنشىء من أجلها، خاصة فيما يتعلق في تحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة.

     وقال المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح، في كلمة له، أن المركز يسهم وبشكل دؤوب في تحقيق الأمن الغذائي والمائي العربي، من خلال القيام بالأبحاث والدراسات التطبيقية، وتنفيذ المشاريع وفق خطط محكمة اعتمدت على الاستفادة من التطورات العلمية السريعة والتقانات الحديثة وتطويعها للملائمة مع البيئات الجافة العربية.

      ولفت إلى أن أكساد ركز أبحاثه في مجالات تحسين التراكيب الوراثية للحبوب واستنباط الأصناف المقاومة للجفاف والأمراض وذات إنتاجية عالية، حيث تم اعتماد 22 صنفاً من القمح، و11 صنفاً من الشعير من أصناف أكساد في الدول العربية، وعمل المركز على تزويد هذه الدول بمئات الأطنان من الأصناف المتفوقة لزيادة الإنتاجية بأكثر من الضعف.

     وأضاف بأن أكساد قد زود الدول العربية بملايين الغراس والعقل من الأشجار المثمرة المتحملة للجفاف، وأسهمت أبحاثه في مجال التحسين الوراثي للأغنام والماعز وإدارة القطيع، في زيادة إنتاج الحليب واللحم والصوف، وارتفاع نسبة الولادات، وقام بتوزيع الآلاف من رؤوس الأغنام والماعز المحسنة، وعشرات الآلاف من قشات السائل المنوي المجمدة إلى الدول العربية الراغبة.

     وأشار الدكتور صالح إلى اعتماد أكساد النهج التكاملي في مجال مكافحة التصحر وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة والحد من الكثبان الرملية، من خلال تنفيذه مشاريع رائدة في أسلوب معالجة هذا التدهور، وتحديد التقانات المناسبة، حيث حققت هذه المشاريع نتائج إيجابية في معظم الدول العربية، إضافة إلى متابعته لحالة التصحر في الدول العربية وتحديث دراستها باستمرار، مردفاً أنه وضمن هذا الإطار، أنجز أكساد المرحلة الأولى من مشروع الأحزمة الخضراء في أقاليم الوطن العربي بتكليف من القمم العربية، ويعمل على تنفيذه مع الدول العربية الراغبة.

     ونوه بأن أكساد تابع نشر تقانات استعمال المياه العادمة والمالحة والمعالجة في الزراعة بشكل آمن وبما يحافظ على القدرة الإنتاجية للأرض، مما يؤدي إلى دعم المياه العذبة التقليدية في الري بمياه غير تقليدية تسهم في سد العجز المائي.

     وأضاف أنه، وبناء على تكليف القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التي عقدت في الكويت (كانون الثاني/يناير 2009م)، أنجز أكساد الاستراتيجية العربية للأمن المائي في المنطقة العربية بالتعاون مع وزارات الري في الدول العربية، لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة، وعمل على إعداد الخطة التنفيذية لهذه الاستراتيجية تنفيذاً لقرار المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه، كما يتم العمل على تنفيذ مشاريع الإدارة المتكاملة للموارد المائية.

     وأشار الدكتور صالح إلى أن كل ذلك قد ترافق مع امتلاك المركز لبنية تحتية بحثية قوية تتمثل في فريق متميز من الخبراء والباحثين والفنيين العرب يعملون وفق استراتيجية طموحة يجري تنفيذها بمحطات بحثية متكاملة ومختبرات وآلات وتجهيزات متفوقة، واستطاع أكساد خلال هذا العام تحديثها، وإضافة عدد جديد منها وتزويدها بما تحتاجه من آليات وتجهيزات حقلية ومخبرية وبما يمكَّن من الاستفادة منها في تدريب الكوادر العربية.

     ونوه بأن المركز العربي (أكساد)، ودعماً وتشجيعاً منه للسادة العلماء والباحثين، أطلق الدورة الرابعة "2018م" لجائزة البحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة، في مجال مكافحة زحف الرمال وتثبيت الكثبان الرملية ومراقبة العواصف الغبارية.

     وأشار إلى أن المركز قد توصل إلى تفعيل آليات للتعاون والتنسيق بين المراكز والمؤسسات البحثية والإرشادية الوطنية من خلال تنظيمه لمؤتمرات تطوير البحث العلمي والإرشاد الزراعي في المنطقة العربية.

     وأضاف أنه، وفي مجال تأهيل الكوادر الفنية العربية، عقد أكساد خلال العام 2016م، 43 دورة تدريبية ولقاءً علمياً، شارك فيها العديد من الخبراء العرب والدوليين.

      ولفت إلى أنه نظراً لاعتماد أكساد بيت خبرة عربي متميز، فقد شهدت الفترة السابقة تعزيز مكانته العلمية المرموقة لدى العديد من الدول والمنظمات، وتطوير علاقات التعاون البنّاء القائم، حيث تم إبرام العديد من الاتفاقيات والعقود خلال هذا العام لتنفيذ مشاريع وأبحاث جديدة، وصل عددها إلى (24) مشروعاً ونشاطاً في مجالات التكيف مع التغيرات المناخية، وحصاد المياه، ومكافحة التصحر، وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة.

     واختتم المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح كلمته بالإشارة إلى أن المركز استطاع دخول مناطق الأزمات الساخنة والعمل على التخفيف من حدة الفقر وتأثير حالات الجفاف وتحسين الظروف المعيشية لسكان تلك المناطق، لافتاً إلى أن كل ذلك ساعد إلى حد كبير في وصول التمويل الذاتي في أكساد إلى مستوى متقدم،  حيث بلغت الإيرادات هذا العام أكثر من 2 مليون دولار أمريكي، مما ساعد على تنفيذ خطط وبرامج عمل المركز بشكل كامل والتزاماته الأخرى، والتي أسهمت في تحقيق المزيد من الإنجازات في مجال التنمية الزراعية العربية المستدامة.

     ويناقش المجلس خلال اجتماعه، الذي يستمر يومين، عدداً من المذكرات المقدمة من قبل منظمة أكساد في مجالات استنباط أصناف الحبوب، وتطوير إنتاجية النخيل، وكذلك تطوير إنتاجية الأغنام والماعز والإبل كحيوانات متوطنة في المناطق الجافة وشبه الجافة، إضافة إلى تطوير الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وتحسين استعمالات الأراضي، وإقرار عدد من المشاريع الزراعية في الدول العربية.

جائزة أكساد

جائزة اكساد

الدورة الرابعة 2018

أخبار أكساد - عدد خاص

أخبار أكساد - عدد خاص

عدد خاص 2017/166

أخبار أكساد

أخبار اكساد

العدد 2017/165

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للأمن المائي 2010-2030

للأمن المائي 2010-2030

تقارير أكساد السنوية

التقرير الفني السنوي 2015

أكساد يكافح التصحر

أكساد يكافح التصحر

تقانة تطوير الثروة الحيوانية

تقانة تطوير الثروة الحيوانية في سورية

في الجمهورية العربية السورية

الطاقات البديلة

الطاقات االبديلة-تقنية إنتاج الغاز الحيوي

محصول الزيتون وإنتاجه

محصول الزيتون وإنتاجه

أخبار أكساد العدد 2016/164

أخبار أكساد العدد 2017/166